رحلة إلى أصول الشر الرقمي لأول فيروس كمبيوتر

في عالم الكمبيوترات، تحكي القصة الحقيقية لظهور الشر الرقمي والتهديدات المستمرة التي تواجهها أنظمتنا الحاسوبية في رحلةٍ مشوقة إلى الأصول، نقابل الفيروسات الأولى التي ظهرت، وأول فيروس كمبيوتر حقيقي قلب موازين العالم اجمع لمكافحته والتخلص منه.

في بداية الثمانينات، ظهر فيروس الأنتل وهو الفيروس الأول المسجل في تاريخ الكمبيوترات، تبعه فيروس بيرد الذي أحدث ضجة كبيرة بنشره عبر البريد الإلكتروني، وكان هناك أيضًا فيروس الوحش الأخضر الذي عرف بشراسة هجماته.

فيروس الدماغ Brain virus

وظهر فيروس Creeper، الذي تم تطويره في عام 1971 بواسطة بوب توماس من شركة BBN، كان برنامج Creeper برنامجًا بسيطًا للغاية، حيث كان ينسخ نفسه فقط، ثم يرسل رسالة إلى الكمبيوتر التالي المتصل بالشبكة: "أنا Creeper: أمسك بي إذا استطعت".

ولكن أبرز الأسماء في تاريخ الفيروسات هو فيروس براين، ظهر في عام 1986 وأثار هلعًا حول العالم، كان تحذيرًا قويًا بأن الشر الرقمي قد أصبح حقيقة مُرعبة، لقد كانت تلك اللحظة التاريخية التي عرفنا فيها أن الفيروسات ليست مجرد تجارب، وكان ينسخ نفسه مع عمل ضرر للجهاز.

ما هو فيروس الكمبيوتر؟

فيروس الكمبيوتر هو برنامج خبيث يتسلل إلى أنظمة الكمبيوتر ويقوم بتكاثر ونسخ نفسه تلقائيًا والانتشار بين الملفات والبرامج داخل الجهاز، ويتم تصميمها لتنفيذ أعمال ضارة دون علم أو موافقة المستخدم، مثل حذف الملفات، أو تعطيل النظام، أو سرقة المعلومات، وغيرها.

يعمل الفيروس عن طريق إرفاقه بملفات أو برامج قابلة للتنفيذ، أو عن طريق استغلال ثغرات في نظام التشغيل أو البرامج المثبتة، وتحتاج الفيروسات إلى تنفيذها لتؤدي وظائفها الضارة، ويمكن اكتشافها وإزالتها باستخدام برامج مكافحة الفيروسات التي لا غني عنها علي أنظمة التشغيل.

ظهور فيروس براين للعالم الرقمي

فيروس الدماغ Brain virus

تاريخ الفيروسات الكمبيوترية يعود إلى أوائل الثمانينات، حيث شهد العالم فيروس براين أول ضيف غير مرغوب فيه في عالم الكمبيوتر، الذي اكتشف في عام 1986 في باكستان على يد شقيقين باسط وأمجد فاروق ألفي، مبدعين في مجال تطوير البرمجيات وتجار أجهزة كمبيوتر.

فيروس براين كان يستهدف أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام تشغيل دوس (DOS)، وهو نظام تشغيل شائع في ذلك الوقت، هدف هذا الفيروس الأول للكمبيوتر كان حماية برامج الشقيقين من القرصنة والتوزيع غير المصرح به للبرامج التي قاما بتطويرها.

بالرغم من أن فيروس براين لم يتسبب في أضرار كبيرة للأجهزة الكمبيوتر، إلا أنه كان يحمل رسالة قوية، فعند تشغيل الكمبيوتر كان الفيروس يقوم بتنفيذ نفسه ويظهر رسالة تحذيرية للمستخدم، تطلب منه الاتصال بالشقيقين للحصول على المعلومات اللازمة.

بصمة فيروس الدماغ Brain virus

شهدت صناعة الكمبيوتر تطورات هائلة في مجال الأمان ومكافحة الفيروسات، ظهرت تقنيات متقدمة لاكتشاف وإزالة الفيروسات، وأصبحت قواعد البيانات المحدثة لمكافحة الفيروسات جزءًا أساسيًا من برامج الحماية، وتطورت الهجمات الإلكترونية والفيروسات لتشمل أشكالًا متعددة.

ويمكن القول إن فيروس براين يعد النقطة الأولى في تاريخ مكافحة الفيروسات وأمان الكمبيوتر ومع مرور الوقت، تطورت استراتيجيات الأمان والتكنولوجيا للتصدي لهذه التهديدات المستمرة، مما يضمن سلامة وأمان أنظمتنا الحاسوبية في العصر الرقمي المتقدم الذي نعيشه اليوم.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-