مكونات الهاتف الذكي | كل ما تريد معرفته عن بطارية الهاتف وأنواعها وعوامل تأثرها

يوجد الكثير من المقالات تتحدث عن عمر البطارية وطرق كيفية الحفاظ عليها، وكل المقالات التي تُنشر بالفعل كانت بها العديد من الأفكار والحلول المباشرة لمشكلة عمر البطارية، وقد نشرت من قبل مقال طرق بسيطة وفعالة لتوفير الطاقة وتقليل الشحن المتكرر للحفاظ علي البطارية، وكان له نصيب كبير من الإعجاب وما يقدمه هذا المحتوي، ولكن ما تم في هذا المقال هو انه يتحدث عن التفاصيل الكاملة حول بطارية الهاتف.

وأنواعها والعوامل التي تؤثر علي البطارية بشكل واضح للجميع، جميع ما يقدم هو لتوفير الاستهلاك وإطالة العمر الافتراضي للبطارية، كل هذه الاستفادة الكبيرة من الحفاظ وإطالة عمر البطارية، ولكن بطارية الهاتف في الأساس لم تصنع لتستمر مدي الحياة، ولديها عمر افتراضي ككل شيء وتفقده مع مرور الوقت، واتباع النصائح هذه يُمكنها المساعدة في زيادة العمر الافتراضي للبطارية، كل هذه المعلومات في المقالات هي بحث عن الهاتف الذكي.

مكونات الهاتف الذكي | كل ما تريد معرفته عن بطارية الهاتف وانواعها وعوامل تأثرها

التفاصيل الكاملة حول بطارية الهاتف وأنواعها وعوامل تأثرها وطرق المحافظة عليها

وقبل الدخول على مشكلة هذه العوامل التي تؤثر على عمر البطارية، يجب ان تعرف أولا ما هي أنواع البطارية؟، واغلب الأشخاص تعرف نوع واحد من البطارية وهو ليثيوم أيون، ولكن هناك نوعان من البطاريات في الهواتف الذكية، وهي بطارية من نوع ليثيوم أيون وبطارية من نوع ليثيوم بوليمر، والاختلاف بينهم بسيطة  برغم التركيب الكيميائي الموحد بينهم.

بطاريات من نوع ليثيوم أيون Li-Ion

اغلب بطاريات الهاتف من نوع ليثيوم أيون وهي الأكثر انتشاراً، والأقدم من حيث المعرفة والتقنية ومع ذلك فإنها تعتبر مكلفة نسبياً، ولكن تحتوي علي كثافة طاقة عالية، وتتميز بطارية ليثيوم أيون بأنها تحتوي علي دائرة واقية نشطة، لحماية الهاتف من الحرارة الزائدة التي تؤدي إلي انفجار الهاتف، وتستمر البطارية في التفريغ حتي تنفذ خلال اليوم، ولكن عمرها الافتراضي يقل مع الوقت، وتركيبها الكيميائي متماثل مع بطاريات Li-Poly، ولكن الفرق في القدرة على احتفاظها بالبرودة.

بطاريات من نوع ليثيوم بوليمر Li-Poly

يمكن القول علي بطاريات الليثيوم بوليمر بأنها الأكثر تطوراً، حيث أن من مميزات بطاريات ليثيوم بوليمر أنها خفيفة الوزن، وعدم وجود تأثير لها على الذاكرة، إضافة إلي ذلك أنها لا ترتفع درجة حرارتها مثل بطارية ليثيوم أيون، فإن وجود دائرة الوقاية من الحرارة في بطاريات ليثيوم أيون لا تحتاجها في بطاريات ليثيوم بوليمر.

عوامل تتسبب في استنزاف عمر البطارية

تعددت الأسباب التي تؤثر علي عمر بطارية الهاتف، وقد ذكرنا من قبل موضوع عن طرق توفير الطاقة، يضاف إلي هذه المجموعة من العوامل التي تؤثر بشكل كبير علي عمر البطارية، وليس لان هذه العوامل أساسية في الهاتف المحمول، بل لاقتناء الأفضل ولجعل بطارية الهاتف تستطيع الصمود لأطول فترة ممكنه، ومن عوامل استنزاف عمر البطارية هي.

حجم بطارية الهاتف

من احد العوامل المؤثرة على البطارية هو حجمها، وبالتالي فلن تجد حجم البطارية موحد في جميع الهواتف، وأهمية الحجم في المساعدة علي تحديد مدة بقاء هاتفك يعمل، حتي يصل إلي 10% ومن ثم يتم إعادة الشحن، وتقاس البطارية بالمللى أمبير لكل ساعة، فزيادة عدد المللى أمبير في بطارية الهاتف، تعني استمرار البطارية لفترة أطول نظرياً ولكن عملياً غير موجود.

شاشة الهاتف

قد تكلمنا في موضوع سابق عن أنواع شاشات الهاتف المختلفة، وفي كل نوع كان يُذكر استهلاكها من البطارية، يمكنك مراجعة الموضوع ثم العودة لقراءة تأثير الشاشة علي عمر البطارية، وهناك اربع طرق تجعل من الشاشة لها تأثير كبير علي الهاتف وهي.

  1. حجم الشاشة الذي يمتلك الجزء الأكبر في الهاتف، وكلما زاد حجم الشاشة زاد معه مساحة سطح الإضاءة مما يتطلب طاقة اكبر.
  2. دقة العرض حيث علي سبيل المثال فإن شاشة بدقة 1440 بكسل، تحتوي على 77٪ بكسل أكثر من شاشة بدقة 1080 بالإضافة إلي طاقة معالجة.
  3. درجة السطوع حيث يزداد استهلاك البطارية مع زيادة سطوع الشاشة، لذلك يجب التقليل من السطوع أو عمل الوضع التكيفي للسطوع.
  4. معدل تحديث الشاشة وتم شرحها في موضوع أنواع الشاشات، فمعدل التحديث يقاس بالهرتز وكلما كان معدل التحديث اعلي كان الاستهلاك كبير.

شبكات WLAN

شبكات WLAN لها تأثير كبير على عمر البطارية واستهلاكها لكثرة استخدامها، مثل استخدام إشارة الشبكات والبيانات والبلوتوث والواي فاي والموقع GPS، وليس هذا فقط ولكن الإشارة الضعيفة لها دور في زيادة استهلاك البطارية بشكل كبير، من خلال جعل الهاتف يفحص بشكل متكرر عن الإشارة.

معالج الهاتف

المعالج هو قلب الهاتف النابض بسبب تشغيله للهاتف بالكامل، وهناك العديد من المعالج التي تؤثر على البطارية ويتضح ذلك أثناء تجربة الألعاب الثقيلة، وكل عام تتطور المعالجات لتصبح أصغر وأسرع وأكثر كفاءة واقل استهلاك للطاقة من التي تسبقها، ومعالج Snapdragon 855 كان كذلك في استخدام الطاقة من معالج Snapdragon 845، وفي ظهور المعالج الأحدث Snapdragon 865 كانت له الأفضلية من سابقه، ونفس الشيء علي باقي أنواع المعالجات.

كاميرات الهاتف

يمكن أن تصبح الكاميرا لديها القدرة على استنزاف البطارية قليلاً، ويكون بسبب أنها قطعة منفصلة تحتاج إلى طاقة للعمل، واضف إلي ذلك إذا كانت الكاميرا متحركة لاحتوائها على محرك أو كانت منبثقة، ومع استخدام الكاميرا فإن استهلاك البطارية يأتي من الشاشة والمعالج واضف إلي ذلك معالجة الصور.

وبعض الشركات تعمل على زيادة السطوع تلقائياً أثناء استخدام الكاميرا، وتصوير الفيديو يستهلك الكثير من البطارية بسبب التقاط المعالج ما بين 30 و60 صورة في الثانية، حسب معدل الإطار لتصوير الفيديو ويتم تجميعها معاً لإظهار الفيديو النهائي بعد التصوير، أيضاً عند تصويرك بدقة 4K تجعل الضغط علي المعالج واستهلاك اكثر للبطارية.

علاقة درجة الحرارة بالعمر الافتراضي للبطارية

تعمل البطارية بكفاءة عالية عندما تكون في درجة حرارة الغرفة وهي 30 درجة تقريباً، وارتفاعها يكون بسبب الاستخدام الكثير أو لعب الألعاب الثقيلة، وبالتالي يؤثر على عمر البطارية الافتراضي، ومع ذلك فتوجد قاعدة عامة تقول أن البطارية تفقد حوالي 20% من سعة البطارية بعد 1000 شحنة تقريباً، فالحفاظ على البطارية يكون بتجنب الاستهلاك الكثير من الوقت في الألعاب الثقيلة، وتجنب استخدام الهاتف أثناء عملية شحن الهاتف الذكي.

التطبيقات النشطة في الهاتف

بشكل طبيعي أن التطبيقات النشطة تستهلك من البطارية، وكل تطبيق استهلاكه للبطارية ليس مشابه للأخر ومن عوامل التأثير علي عمر البطارية، فتطبيقات الكاميرا وغيرها والتي تتطلب نقل بيانات كبيرة، فتعمل علي استهلاك البطارية أكثر، لكن يوجد تطبيقات لا تحتاج إلى نقل بيانات وتكون قليلة الاستهلاك للبطارية.

فتطبيق مثل فيسبوك يستخدم أذونات مثل الموقع والكاميرا والهاتف، والكثير من الأذونات تستهلك بيانات كثيرة فتؤثر على البطارية وعلي عمرها، أكثر من تطبيقات مثل المتصفح لا يحتاج إلي أذونات، والألعاب تستهلك من البطارية أكثر من التطبيقات، حيث وحدات المعالج من CPU وGPU والذكاء الاصطناعي وإن وجد استخدام الانترنت، ويمكنك التقليل من استخدامها او استخدام هواتف لها معالجات حديثة.

التطبيقات النشطة في الخلفية للهاتف

اكثر شيء غير مُحبب للجميع وهي التطبيقات النشطة في الخلفية، وحتي أثناء إغلاق شاشة الهاتف فهي تعمل بشكل طبيعي وتستمر لساعات طويلة دون عِلمك بها، وإن عرفتها وأغلقتها فتعود للعمل بكل بساطة مثل فيسبوك وجوجل كروم وغيرها، فحلها الوحيد هو مسحها أو وقفها إجباري أو عمل مسح للبيانات مع الإيقاف فتجعل التطبيق وكأنه لم يُفتح.

نظام تشغيل الهاتف

يعتبر نظام التشغيل هو اهم برنامج له تأثير كبير علي العمر الافتراضي للبطارية، وعلي استنفاذها وهذا لتحكمه الكامل في الهاتف، ويشبه كثيراً المعالجات فكلما كان نظام التشغيل أحدث كان استخدامه اسرع، واستهلاك طاقة اقل واصبح هناك مميزات مضافة للنظام للحد من استنزاف البطارية.

كيف تعرف أن بطارية الهاتف تحتاج إلى الاستبدال

يوجد أربعة أشياء تعطي لنا إشارة بأن بطارية الهاتف تلفت وتحتاج لتغييرها، ولكن البطارية لا تتلف بشكل مباشر، فإنها تأخذ مُنحني تدريجي بطئ جداً يمكن ملاحظته من التالي.

  • تبدأ البطارية في النفاذ وليس لديها القدرة على الاحتفاظ بالشحن مثل السابق.
  • غالباً الهواتف التي تمتلكها منذ عام وأكثر قد تلاحظ أن مدة تشغيل الهاتف في انقاص بمقدار النصف، ويرجع السبب في ذلك هو أن البطارية لم تعد قادرة على الاستهلاك بنفس المقدار السابق.
  • في الغالب حين تصل البطارية لعمرها الافتراضي، فستلاحظ عدم قدرتها على الشحن بالكامل، بدون النظر عن مدة الشحن.
  • الانتفاخ المفاجئ للبطارية يعد من اسهل الأسباب التي يتم اكتشافها، أو يمكن كذلك ان ترتفع درجة حرارة البطارية بعشوائية دون استخدام للهاتف، ولا تنتظر اكثر من ذلك وكل ما عليك فعله هو تغييرها.

مكونات الهاتف الذكي


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -