القائمة الرئيسية

الصفحات

رسائل WhatsApp الخاصة بك اصبحت Google لها حق الوصول إليها

عقدت Google صفقة مع Facebook؛ ليكون لها الحق في الوصول لـ ملايين الرسائل والصور الخاصة من جميع مستخدمين WhatsApp، وظهر ذلك بعد فترة وجيزة من حصول WhatsApp على التطبيق.

وتأتي تلك المزاعم في أعقاب الدعوى التي تم الإبلاغ عنها هناك، قبل عدة أيام من قبل المدعي العام في تكساس، الدعوى القضائية ضد النشاط الإعلاني لـ Google تثير العديد من الادعاءات، مثل وجود مدي طويل لـ صفقة سرية بين Google و Facebook.

واشارة لذلك من خلال عقد الصفقة هو لنزع فتيل المنافسة بينهم، والشكوي في صفحة 57 و تم مراجعة القسم بشكل كامل، لكنه يؤكد بشكل قاطع وجود اتفاقية بين Google و Facebook لمنح شركة Google؛ حق الوصول إلى رسائل WhatsApp بالمستخدمين.

رسائل WhatsApp الخاصة بك اصبحت Google لها حق الوصول إليها

هذا البيان غير عادي لأن برنامج WhatsApp مشفر من جهة الطرفين، ونستنتج من ذلك أن Facebook لم يكن لديها حق الوصول إلى رسائل المستخدمين؛ وقت حصول الشركة علي التطبيق، عكس Gmail التي تحتفظ بالرسائل على خوادم Google، ومسحها يكون ضوئيًا بشكل جماعي.

يجب أن يمنع Facebook من منح هذا النوع من الوصول إلى شركات أخرى، بشكل افتراضي فهي ليست لديها حق الوصول الي الرسائل، ويمنع انتهاك خصوصية المستخدم من تشفير رسائل الطرفين بهذه الطريقة.

وفقًا للشرح المقدم من اليكس ستاموس للمقطع، انه يشير إلى النسخ الاحتياطي الاختياري لتطبيق WhatsApp، والذي يتم حفظه في Google Drive لمستخدمي Android؛ و iCloud لمستخدمي iOS.

وقال انه لا يستطيع تخيل أن Google تسحب النسخ الاحتياطية من Google Drive للإعلان فإنه أمر مجنون، وتسمح جوجل لمستخدمي Android بتخزين نسخ WhatsApp الاحتياطية الي Google Drive، والصفقة ليس بها شيء حصري في الاتفاقية بينهم.


يمكن لمستخدمي IOS أيضًا تخزين النسخ الاحتياطية من خلال iCloud، ولا يتم إنشاء النسخة الاحتياطية إلا إذا طلب المستخدم ذلك، ولم يقدم أي من Google أو Facebook بيانًا رسميًا بسبب حساسية الإجراء، لكن الاثنين رفضا أي اتفاق حصري حدث لمشاركة البيانات الشخصية لمستخدمي WhatsApp.

أشارت Google إلى بيان سابق صادر عن Sundar Pichai، والذي تعهد فيه الرئيس التنفيذي بعدم استخدام البيانات من Google Drive لأغراض الدعاية الإعلانية، وكتب في يونيو انه لا يبيع معلوماتك الشخصية لأي شخص.

حتي معلوماتك في التطبيقات التي تقوم بتخزين المحتوى الشخصي مثل Gmail والصور والتقويم لأغراض الدعاية، جاءت الدعوى بعد عدة شهور من التحقيق مع جوجل وفيسبوك، وكشفت عن بعض المعلومات تقريبًا شبه مؤكد لم يتم الإعلان عنها.


لكن المراجعات والشكل العام حول القضية جعل من الصعب اكتشافها، إن فكرة صفقة سرية للوصول إلى ملايين الرسائل هي مصدر قلق لا يمكن تجاهله، ولكن من المثير للقلق أيضًا قبولها دون دليل واضح، وعندما تجد أن هذا كله يتعارض مع العديد من المعلومات المُعلن عنها من خلال عمل هذه الأنظمة.

author-img
اسمى خالد، 25 سنة من مصر ومدونة khaled 1tech انشأتها بسبب حبى للتكنولوجيا عموماً وما يريده الاشخاص من حل لمشاكل او لدورات او اخبار وغيرها، اريد منكم المساعدة من خلال المتابعة ومشاركة المواضيع.

تعليقات